منتديات الدعوة السلفية في الجزائر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، عزيزي الزائر يشرفنا أن تكون عضو بيننا في " منتدى الدعوة السلفية في الجزائر "

أنتِ ملكة وخادمة في نفس الوقت.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أنتِ ملكة وخادمة في نفس الوقت.

مُساهمة من طرف عبير الإسلام في الإثنين سبتمبر 07, 2015 1:59 pm










أنتِ ملكة وخادمة في نفس الوقت


هذه الكلمات نسجتُها يوم طرحت إحدى الأخوات سؤال في منتدى تستفسر فيه بغرابة الموقف حيال وضعها في البيت الزّوجي ، ربّما شعرت داخليًّا أنّها في بعض الأحيان تتجرّع مرارة ذلّ الخادمة لسيّدٍ فرض سيطرةً لامشاعر فيها مودّة العيش التي تصبو إليها كلّ زوجة تنشد السّعادة التي لاتعكّرها سلبيات معركة الحياة، قد تتحسّسها الكثير منّا وتتألّمها ، لكن بدرجات تفوق بعضها بعضًا حسب الثقافة والعلم والتّربية الأسريّة التي تتلقّاها البنت منذ نعومة أظافرها ، وحسب إيديولوجيات وعقائد الوالدين الّذين كانوا أساسًا لكلّ نبتة تخرج من أرضٍ زرعوها بأيدٍ ، إمّا بخطّة متقنة على مبادىء راسخة ، تكون نتائجها إيجابيات ، مهما عصفت رياح الفتن بأركانها ، تظلّ صامدة ، وإن مالت في بعض الأحيان إلى الضّعف والتأثّر والتألّم لما يدور حولها .

و" عُودُ المؤمن يميلُ ولاينكسر ".


وإمّا يزرعون نَبْتَةً تُسقى بماء تكدّره قيم ليس لها علاقة بالإسلام ، فَتَضْحَى البنتُ نَبْتَةً مَسْمُومَةً ، أوّل مَن تقتل والديها الَّذَيْنِ كانا سببًا في شقائها وحرمانها من تربية تسمو بها إلى أن تكون امرأةً تحصل على شرف الأمومة الحانية الصّادقة والبنوّة الطّائعة ،والأخوّة النّافعة ، والزّوجة الخاضعة .

هو تسلسل منطقي حبانا الله به نحن النّساء ... بمبادىء شريعة الإسلام السّمحاء...خضوعًا لها بالحبّ والرّغبة والصّفاء.

وحينها تصبح المرأة :

أُمًّا : ملكة وخادمة في نفس الوقت.

زوجةً : ملكة وخادمة في نفس الوقت.

أختًا : ملكة وخادمة في نفس الوقت.

وابنتًا : ملكة وخادمة في نفس الوقت.

إذن بأيّ حالٍ من الأحوال: أنتِ ملكة وخادمة في نفس الوقت .





أنتِ ملكة لأنّ الله تعالى اختاركِ أُمًّا تُطاع ويدخل مَن يطيعها الجنّة .

أنتِ ملكة لأنّ الله سبحانه اختاركِ أن تكوني زوجة لِرَجُلٍ وأعني به الزّوج الصّالح ، فإن صانكِ وحفظ عفّتك ورعى شئونك كان ذلك من بين أسباب دخوله الجنّة .

أنتِ ملكة لأنّ الله عزّوجلّ اختاركِ أن تكوني أختًا لِرَجُلٍ، يحفظ لكِ كرامتك ويحميكِ من ظلم الآخرين ، ويخدمك بكلّ صدق إذا كان أخًا صالحًا.

أنتِ ملكة لأنّ الله سبحانه اختاركِ أن تكوني لنفس الرّجل ابنة ، يعطف عليك ويحنّ ، ويتكفّل بكلّ ما يسدّ حاجاتكِ النّفسيّة والعضوية ، إذا كان الأب صالحًا .

وفي كلّ الأحوال أنتِ ملكة تتواضع ، وتنزل من علوّ مقامها ، برغبةٍ منها ، إخلاصًا لربّها وعملاً بسُنّة نبيّه محمّد صلى الله عليه وسلّم ، لخدمة هؤلاء الرّجال ..الّذين كان لهم الفضل في نموّ عقلها ورجاحة فكرها ، وتقوية جسمها ، وسدّ كلّ حاجاتها .

وهنا أنا أكلّم امرأةً تهفو وتركض وتجتهد من أجل أن تكون في أعلى القيم الإنسانية ، وأكلّم رجلاً يسعى جاهدًا لإرضاء ربّه سبحانه مخلصًا في ذلك له متابعًا لمنهج نبيّه محمّد صلى الله عليه وسلّم في سلوكاته تجاه بناته وزوجاته ، ونساء المؤمنين .

أسأل الله أن يفقّهنا في الدّين وأن يجعلنا أحسن العاملين بما نقول ونعتقد .

وصلّ اللّهمّ وسلّم على نبيّك محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه إلى يوم الدّين والحمدلله ربّ العالمين .

وسبحانك اللّهمّ وبحمدك أشهد أن لاإله إلاّ أنتَ أستغفرك وأتوب إليك


بصمة أختكم في الله :

عبير الإسلام



عبير الإسلام

عدد المساهمات : 664
تاريخ التسجيل : 16/04/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أنتِ ملكة وخادمة في نفس الوقت.

مُساهمة من طرف أم عبد الرحيم في الأربعاء سبتمبر 09, 2015 7:25 pm

ونعم البصمة اختي عبير الاسلام

جزاك الله خيرا

أم عبد الرحيم

عدد المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 29/08/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى