منتديات الدعوة السلفية في الجزائر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، عزيزي الزائر يشرفنا أن تكون عضو بيننا في " منتدى الدعوة السلفية في الجزائر "

أهل الحديث, أنتمُ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أهل الحديث, أنتمُ

مُساهمة من طرف سليم في الخميس سبتمبر 10, 2009 12:46 am

بـسـم الله الرحمـن الرحيـم

أهل الحديث, أنتمُ

الحمد لله رب العالمين, و الصلاة و السلام على نبينا محمد و على آله و صحبه أجمعين
الحمد لله الذي قيّض لنا علماء ربَّانيِّين ( أهل الحديث ) يحملون هذا العلم النافع – علمُ الكتاب و السنة بفهم سلف الأمة – و أخذوا على عاتِقهم الدعوة إليه و الدفاعِ عنه عقيدةً و منهجاً و أخلاقاً و سلوكاً,............ فَهُمْ أولى الناس بذلك لعلمِهم و سلامة عقيدتهم و منهجهم و شَرفهم و مكانتهم عند الله عزّ و جل ّ , فانفجرتْ ينابيعُ الخير و العلم بين ظهرانيهم , فأَيْنَعتْ حياتُهم , و أثمرتْ دعوتُهم , فكانوا بحق هم أهل الطائفة المنصورة و الفرقة الناجية , إذ هي منصورة بنجاتها في الدنيا و الآخرة من الفتن و البدع , و ناجيةٌ بنصرة الله لها على أعدائها من الكفار و أهل البدع ,

لقوله - صلى الله عليه و سلم -: " لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمرُ الله و هم كذلك " متفق عليه.

و قد بشّر النبي - صلى الله عليه و سلم - أهل الشام فقال : " إذا فسدَ أهلُ الشام فلا خير فيكم , لا تزال طائفة من أمتي منصورين لا يضرُّهم من خذلهم حتى تقوم الساعة " (أخرجه الترمذي و قال حديث حسن صحيح .)قال معاذ بن جبل رضي الله عنه: - إنهم بالشام. ( مجموع الفتاوى 4/445 )

و الحمد لله لا يخلو بلد من البلدان إلا و فيه مِنْ أهل الحديث مَنْ يقومون بواجب التعليم و الدعوة إلى الله عزّ و جلّ, وفق منهج الأنبياء و الرسل.

و من البَدَهِي أن تكون الطائفة المنصورة هي الفرقة الناجية , إذ يستحيل أن يكون الحق و النصر في غير هذه الفرقة .

و قال أبو جعفر النفيلي : " إن كان على ظهر الأرض أحدٌ ينجو فهؤلاء الذين يطلبون الحديث " ( شرف أصحاب الحديث ص 57 )

و قد سأل شيخُنا ربيعُ المدخلي- حفظه الله – سماحةَ الشيخ ابن باز – رحمه الله -: " هل هناك فَرْقٌ بين الطائفة المنصورة و الفرقة الناجية فقال: " لا أرى فرقا, بل هي فرقة واحدة " ( أهل الحديث هم الطائفة المنصورة و الناجية ص 136 ) .

و أهل الحديث هم أهل السنة و الجماعة, و هم أهل الأثر, و هم الجماعة, و هم أهل السنة, و هم الغرباء, و هم السلفيون, و هم كل مَنْ تمسَّك بالكتاب و السنة و سار على طريقة الصحابة و التابعين لهم بإحسان, و طريقة أئمة الهدى في فهم الكتاب و السنة.

فهنيئا لأهل الحديث , فأنتم وصية النبي - صلى الله عليه و سلم - لقوله : " سيأتيكم شباب من أقطار الأرض يطلبون الحديث , فإذا جاؤوكم فاستوصوا بهم خيرا " ( شرف أصحاب الحديث ص 21 و الحديث صحيح ) .و عن أبي سعيد الخدري – رضي الله عنه - أنه كان إذا رأى الشباب قال : مرحباً بوصية رسول الله صلى الله عليه و سلم أوصانا رسول الله – صلى الله عليه و سلم أن نوسِّعَ لكم في المجلس , و أن نُفْهمكم الحديث , فإنكم خَلوفُنا , و أهل الحديث بعدنا " ( المصدر نفسه ص 22 ) .

و هذا ما كان يقوله لنا شيخنا عمر فلاّتة – رحمه الله – عندما يأتينا في الدرس يقول لنا مرحباً بوصية رسول الله – صلى الله عليه و سلم - .

و أنتم يا أهل الحديث, " الغرباء ", فقال - صلى الله عليه و سلم -: " طوبى للغرباء " فقيل: مَنْ الغرباء يا رسول الله ؟ قال : " أناسٌ صالحون في أناسِ سوءٍ كثير , من يَعْصيهم أكثر مِمن يُطيعهم " ( رواه أحمد و الطبراني بسند صحيح ) .

و أنتم الطائفة المنصورة و الفرقة الناجية, كما صرَّح بذلك جمعٌ من الأئمة: عــبـد الله بن المبـــارك, علي بن المديني , أحمد بن حنبل , أحمد بن سنان , البخاري , ابن تيميَّة , ابن باز , و الألباني , و ابن عثيمين , و الفوزان , و غيرهم كثير .

و أنتم أكثر صلاة على النبي – صلى الله عليه و سلم - , لقوله – صلى الله عليه و سلم - : " مَنْ صلّى عليَّ واحدة صلّى الله عليه عشرَ صلوات , و حطّ عنه عشر خطيئات , و رفع له عشر درجات " ( رواه أحمد و الحديث صحيح ) .

و قال سفيان الثوري – رحمه الله - : " لَوْ لَم يكنْ لِصاحب الحديث فائدة إلا الصلاة على رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فإنه يصلى عليه ما دام في الكتاب " ( شرف أصحاب الحديث ص 36 ) .

وأنتم ورثة الأنبياء, فحافظوا على هذا الميراث, فبينما ابن مسعود يوماً مع نفر من أصحابه, إذ مرّ أعرابي, فقال عَلامَ اجتمع هؤلاء ؟ فقال ابن مسعود: " على ميراث محمد – صلى الله عليه وسلم – يُقَسِّمُونَه " . ( المصدر نفسه ص 45 ) .

و أنتم أحرص الناس و أكثرهم ذبّا عَنْ رسول الله – صلى الله عليه وسلم -, قال سفيان الثوري – رحمه الله - : " الملائكة حراس السماء , و أهل الحديث حراس الأرض ,"و قال يزيد بن زُرَيْع : " لكلّ دِين فرسان , و فرسان هذا الدين أصحاب الأسانيد " ( المصدر نفسه ص 44 ) .

و أنتم أولياء الله لولاكم لاندرس الإسلام , قال الخليل بن أحمد : " إنْ لَمْ يكن أهل القرآن و الحديث أولياء الله , فليس لله في الأرض ولي " . ( المصدر نفسه ص 50 )

و قال أبو داود : " لولا هذه العصابة لاندرس الإسلام – يعني أصحاب الحديث الذين يكتبون الآثار " ( المصدر نفسه ص 52 ) .

و أنتم الآمرون بالمعروف و الناهون عن المنكر: سُئل إبراهيم بن موسى: مَنْ الآمرون بالمعروف و الناهون عن المنكر ؟ قال: نحن هم, نقول: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – افعلوا كذا, و قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: لا تفعلوا كذا " ( المصدر نفسه ص 46 ) .

و أنتم أصحاب الحق , قال هارون الرشيد – رحمه الله - : " طلبتُ أربعة فوجدتُها في أربعة :طلبتُ الكفر فوجدتُه في الجهمية , و طلبتُ الكلام و الشغب فوجدتُه في المُعتزلة , و طلبتُ الكذب فوجدتُه عند الرافضة , و طلبتُ الحقّ فوجدتُه مع أصحاب الحديث . " ( المصدر نفسه ص 55 ) .

و أنتم يُحْيي الله بكم البلاد , قال الفُضْيل بن عياض – رحمه الله - : " إن لله عباداً يُحيي بهم البلاد و هم أصحاب السنة " ( اللالكائي 1/65 ) .

و هذه نصيحةُ عالم من أهل الحديث – الشيخ ربيع المدخلي – حفظه الله - : " فأنْصَحُ الشبابَ المسلم أن يحاول جُهْدَ الطاقة أن يكون منهم فيتجهُ إلى دراسة الحديث و رجاله , و علومه حتى يكون منهم و أن يهتم بمنهجهم الحق , تعلماً و نصراً و تأييداً , و أن يحذر كل الحذر أن يكون في عِدادِ خُصومِهم فَيهْلَك " ( أهل الحديث هم الطائفة المنصورة الناجية ص 143 ) .

و أهل الحديث هم أهل الألفة و المحبة و أهل الرِّفْْق و اللِّين و الصبر, و أهل الغِيرة على التوحيد و السنة, أهل الخُلُق و الأدب, أهل البِرِّ بعلمائهم و مشايِخهم, أهل التَصفية و التَربية, و هُم الجَهابِذة الأخيار, و المُخلصون من العلماء الأحْبار .و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

كـتـبـه
سمير المبحوح10/ رجب / 1430 هـ

سليم

عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 09/09/2009

لوحة التحكم
لوحة التحكم:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى