منتديات الدعوة السلفية في الجزائر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، عزيزي الزائر يشرفنا أن تكون عضو بيننا في " منتدى الدعوة السلفية في الجزائر "

عندما تَصِيرُ الحريّة غَبَــاءًا يَجْنِـي على الأُسَر والعلاقات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عندما تَصِيرُ الحريّة غَبَــاءًا يَجْنِـي على الأُسَر والعلاقات

مُساهمة من طرف عبير الإسلام في الخميس يوليو 06, 2017 3:14 pm










عندما تَصِيرُ الحريّة غَبَــاءًا يَجْنِـي على الأُسَر والعلاقات





بسم الله الرّحمن الرّحيم

قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم:"لاتُبَاشِر المرأة المرأة لِتَنْعَتَها لزوجها كَأَنَّه ينظر إليها"رواه البخاري..قال الحافظ بن حجر:قال القابسي: الحكمة في هذا النهي خشية أن يُعْجِب الزّوج الوصف المذكور فيفضي ذلك إلى تطليق الواصفة أو الإفتتان بالموصوفة"انتهـ (فتح الباري).

الأمر الذي أنبّه إليه ممّا قد يُستفاد فيه من عِبَرٍ نأخذها من حديث النّبي صلى الله عليه وسلم ،المليء بالحكمة وبُعْد النّظر أنّ المرأة لاتصف لزوجها تقاطيع جسم امرأة أخرى أو مواطن الجمال فيها ، فقط، وإنّما الذي استقرأته من الواقع المُعاش الحالي..المليء بالفتن والمغريات التي يزيّنها الشيطان للمرأة والرجل على حدٍّ سواء ، أن لاتحكي المرأة  لزوجها تفاصيل حوارها مع امرأة تصاحبها، سواء  كانت تعجبها أو تذمّها وتستقبح فعالها وأخلاقها لأنّ ذلك قد يكون سببًا في جعل زوجها يهتمّ بصديقتها ويبحث عن معلوماتها أكثر ويتابع أخبارها أكثر..فيحدث مالم يكن في الحسبان..
والضحيّة تكون مَن كانت سببًا في الجريمة ، وقد عرضت على زوجها كلّ التفاصيل التي يسهل له بها اقتناص فريسته الثانية التي كانت زوجته تعتقد أنّها بحديث الغيبة وذكر سلوكات تستثقلها هي.. وترى فيها مساوىء ربّما يراها زوجها بعين الجمال ، والناس في هذا أفكار..وتصوّرات ..وأذواق.
فتكون حينها الزوجة ضحية مسلوخة بالهموم والأحزان ..وتكون صديقتها فريسة..لكنّها..بقوّة تلتهم سعادة لم تخطر ببالها ، خاصّة إذا كانت الصديقة معجبة بزوج صديقتها...فالمفاجأة تكون أسعد وأكمل لحياتها التي قد تكون ممّن تبحث فيها عن حلّ لمعضلاتها.
وهكذا تجني المرأة الزوجة على نفسها..وهي تفرح بالعيش في محيط الحريّة الّذي ترى فيه حضارة ترفعها من دُونِيَّة الحفاظ على المبادىء السامية التي ينادي بها الإسلام ..إلى مَعَالِي التّفسّخ والإنحلال والإنطلاق إلى ما يفكّك الأُسَر والعلاقات الحميمة التي لاَتُبْنَى بالمتانة والإستقرار إلاّ بـحسن التوكّل على الله أنّه الحافظ النّافع المُعين...ومتابعة شريعته على جودة منهجها في ربط القلوب وجمعها على الخير وحبّ الفضيلة وطهارة الفكر من الهَوى وحظوظ النّفس ووساوس الشيطان التي تصدّ عن كلّ طريقٍ يسير بصاحبه إلى برّ النّجاة والإنتصار على سلبيات الذات.

فمابالُ نساء مسلمات ..تجلسن مع أزواجهنّ في صُحبة صديقاتهنّ..ولاَيُبَالِينَ بِمَا ينتهي الأمر من علاقات في توسيع المحادثات..بـحريّة تضمن لهم التّوسّع في الحرام بحجّة الرقيّ والإزدهار ..لكن على حساب كثير من المبادىء التي يتنازلون عنها ..والتي تُخْتَم بـالخيانة الوُدِيَّة...التي أضحت حقّ من حقوق الزوجية...والله المستعان.

أسأل الله أن يفقّهنا في الدّين وأن يجعلنا هداة مهتدين على صراط مستقيم. و أسأله أن يجمع قلوب المسلمين على حبّه وحبّ شريعته وحبّ أوليائه الصّالحين .
وسبحانك اللّهمّ وبحمدك أشهد أن لاإله إلاّ أنتَ أستغفرك وأتوب إليك

عندما تَصِيرُ الحريّة غَبَــاءًا يَجْنِـي على الأُسَر والعلاقات

بقلم: بهية صابرين
الخميس 12 شوال 1438 هـ الموافق لـ 06 يوليو 2017 م








عبير الإسلام

عدد المساهمات : 654
تاريخ التسجيل : 16/04/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عندما تَصِيرُ الحريّة غَبَــاءًا يَجْنِـي على الأُسَر والعلاقات

مُساهمة من طرف عبير الإسلام في الخميس يوليو 06, 2017 8:51 pm



بسم الله الرّحمن الرّحيم





حقّ الزّوجين / للشيخ سليمان الرحيلي حفظه الله تعالى

https://safeshare.tv/x/ss595e771b305b0








عبير الإسلام

عدد المساهمات : 654
تاريخ التسجيل : 16/04/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى