منتديات الدعوة السلفية في الجزائر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، عزيزي الزائر يشرفنا أن تكون عضو بيننا في " منتدى الدعوة السلفية في الجزائر "

الفكر الإيجابي والعافية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفكر الإيجابي والعافية

مُساهمة من طرف عبير الإسلام في السبت أغسطس 26, 2017 2:40 pm












إنّ الفكر الإيجابي يُعْطِي قوّة نفسية وبدنية للشخص..تُشْعِرُهُ بالسّعادة..وهو يغرق في الآلاَمِ..والحُزْنِ ..والأَسْقَام..

ولايتأتّى هذا الفكر الإيجابي إلاّ إذا كانت ثقتنا بالله كبيرة أنّ الأيّام دُوَل ، فكما تمرّ علينا أيّام العُسْرِ ، فأكيد بإذن الله سينالنا من الفرح ما يُسْعِدُ قلوبنا ويشرح صدورنا.

والتّفكير بين الحين و الآخر..في نهاية الحياة..والموت.. لايعني أبدًا أنّنا نفكّر بالسِلْب..وإنّما هي حقيقة..نخشى لَوْ أهملنا التّفكير فيها..اصطدمنا بواقعٍ مرير..زادَ من آلامنا عُمْقًا..
ومن اضطراب أنفسنا تأزّمًا..لأنّنا أعطينا لآمالنا اتّساعًا في تصوّرها للحياة..حين تتمادى إلى حدودٍ تُخرجها عن حقيقة الرّحيل عن هذه الدّنيا ..والمصير الّذي ينتظرها وهي مُدْبِرَة..عن ملذّات تفقدها فجأةً..في لحظةٍ لم تنتظر حلولها.

وقراءة القرآن أكبر معين على انشراح الصّدر وحلول الطمأنينة في القلوب..حين يؤمن الّذي يتّخذ كتاب الله دستوره في الحياة..أنّ أيّامه كلّها سعادة يتلمّسها في طاعة الله..وفي الإستقامة على شريعته ..الّتي يجعل بها حياته الدّنيويّة سفينة..قائدها..يحتمي بِـعُدّةٍ تُرْسِيه إلى بَرِّ النّجاة..في لحظات الممات.

رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ

اللّهمّ أَلْهِمْنَا رُشْدَنا وأَعِذْنا من شُرُورِ أَنْفُسِنا...

اللّهمّ إنّا نسألك عِيشةً هَنِيَّة ومِيتَةً سَوِيَّة ومَرَدًّا غَيْرَ مُخْزٍ ولاَ فَاضِح....

بهية صابرين..تكتب عن الفِكْرِ الإِيجَابِي.. لِلسُّعَدَاء والمُطْمضئِنّـِين..









عبير الإسلام

عدد المساهمات : 676
تاريخ التسجيل : 16/04/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى