منتديات الدعوة السلفية في الجزائر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، عزيزي الزائر يشرفنا أن تكون عضو بيننا في " منتدى الدعوة السلفية في الجزائر "

سعادتك في حسن ظنّك بخالقك الله يا عبدالله.

اذهب الى الأسفل

سعادتك في حسن ظنّك بخالقك الله يا عبدالله.

مُساهمة من طرف عبير الإسلام في السبت مارس 10, 2018 2:34 pm









سعادتك  في حسن ظنّك بخالقك الله يا عبدالله.










لتوضيح قصدي بالغثيان والقيء اللّاإرادي، أنّ هذه الحالة الحادثة عضويا سببها نفسي، قد يكون بُغْضًا للشيء ورفضا له...

وقد يكون بسبب ألم نفسي يشعر به مَن تحدث له هذه الحالة على مَن يكنّ لهم أصدق المشاعر في المحبّة والإخلاص وقد رأى ما يؤلمهم ويؤذيهم..

ولكنّني..استعملتُ هذا التعبير توضيحًا لـ: استيائي لمن لايلجأ إلى الله وهو في أوج حالات الشدّة والمحنة رغم أنّ فطرة الإنسان تدلّه على مَن يحلّ أزماته..ويعينه على نوائب الدهر،وهو الله الذي خلقه ويعلم ما يكون سببا في سعادته،ولكن حينما يكون الصّدود والجفاء في النّفس التي تغلّب عليها الهوى والشيطان صار صاحبها مُوبَقًا بتوجيهات مَن يهلكه ..ويرديه إلى أسفل محطّات الحياة..وسعادته الحقيقية في حسن ظنّه بربّه الذي عليه يعتمد في كلّ أحواله.











عبير الإسلام

عدد المساهمات : 842
تاريخ التسجيل : 16/04/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى